بيان على إثر صدور بلاغ وزارة التعليم العالي المؤرخ في 11 أفريل 2012 المتعلق بالإتفاق على تركيبة لجان إصلاح الجامعة - IJABA

15_04_2012

 

 

سوسة في 15 أفريل 2012

 

إتحاد الأساتذة الجامعيين الباحثين التونسيين: “إجابة

بيان

على إثر صدور بلاغ وزارة التعليم العالي المؤرخ في 11 أفريل 2012 المتعلق بالإتفاق على تركيبة لجان إصلاح الجامعة وتبعا لإجتماع المكتب التنفيذي لإتحاد الأساتذة الجامعيين الباحثين التونسيين “إجابة” مع وزير التعليم العالي والبحث العلمي يوم الخميس 12 أفريل 2012، فإننا:

  • نعبر عن سخطنا وغضبنا وإستنكارننا لرضوخ الوزارة لمساومات الطرف النقابي الآخر وإعتماده ممثلا وحيد في هذه اللجان التي نذكر بأنها ليست لجان مفاوضات إجتماعية وإنما لجان إصلاح يجب تشريك كل الأطراف فيها وتوسيع الإستشارة لتشمل كل الأطراف النقابية الفاعلة ومكونات المجتمع المدني من جمعيات علمية وغيرها؛
  • نؤكد على رفضنا لهذا الإتفاق المخزي بين طرف نقابي لازال يعيش في زمن الفكر الواحد ويرفض المبدإ الأساسي في الديمقراطية ألا وهو التعددية وطرف ثان وهي وزارة التعليم العالي والبحث العلمي التي تنكرت لأبسط أهداف الثورة وأخذت تنتهج سياسة الإقصاء ورضخت لتهديدات أطراف ترتهن الجامعة والجامعيين خدمة لأجندات سياسية، وقبلت بالتفاوض تحت الضغط ؛
  • نعرب عن تمسكنا بحقنا في المشاركة في هذه اللجان باعتبارنا طرفا نقابيا فاعلا ويَعُدُ حاليا قرابة ال600 منخرط وهو متواجد في أكثر من 25 مؤسسة جامعية وفي كل الجامعات ويعد الممثل النقابي الوحيد في أغلب هذه المؤسسات، وإن أي محاولة لإقصائنا من المشاركة في هذه اللجان سينجر عنه عدم إعترافنا بها وعدم تعاوننا معها ورفضنا لنتائج عملها.

نحن كنا نعلم منذ البداية أن الطريق لن يكون مفروشا بالورود ونحن سندافع على مصالح منخرطينا وعلى مشروعنا الإصلاحي وعلى مستقبل الجامعة التونسية بكل ما أوتينا من قوة وبكل وسائل النضال المتاحة قانونيا ونقابيا …

 

ولتسقط الديكتاتورية والحسابات الإنتخابية الإنبطاحية !!!

تحميل املف

عن الكاتب


اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة تتميز بـ *


يمكنك استخدام HTML وسوم واكواد : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>